التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور طارق الرفاعي مدير النظام الموحد للشكاوي الحكومية انه في مجال خدمات الكهرباء تعاملت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة والشركات التابعة لها والمحافظات المعنية مع 2919 شكوى وطلبات خلال شهر تموز. .


وأضاف أن الشكاوي كانت تتعلق بشكاوى حول مهام وخدمات الكهرباء ، وتقديم أفضل الردود عليها ، منها 1141 شكوى بشأن انقطاع التيار الكهربائي أو عدم استقرار التيار ، وتم تلقي 221 شكوى بخصوص فواتير ، مبيناً أنه تم حل 103 شكوى من الدائرة. مجموع الشكاوى بخصوص ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء أو المطالبة بتقدير تعسفي لقيمة الفاتورة نتيجة قراءات غير صحيحة وتم التصحيح واسترداد الفرق في المبالغ المدفوعة للمواطنين. كما تضمنت شكاوى من فواتير عالية نتيجة عطل في عداد ، مما أدى إلى تباين في القراءات ، أو شكاوى من عدم قراءة الموصل لعداد الكهرباء.

كما تناول الرفاعي شكاوى العاملين في الجهاز الإداري للدولة. خلال الشهر ، تلقى النظام 4780 شكوى وطلبًا خاصًا بشأن ظروف العمل ، بما في ذلك 1661 طلبًا بخصوص التثبيت أو الإجازات الاستثنائية ، أو طلبات التعيين أو النقل أو التنازل أو الإعارة أو تغيير المسمى الوظيفي. كما تلقت 1509 شكاوى. من بعض المواطنين المتأثرين بانخفاض مستوى الأداء الوظيفي لبعض مقدمي الخدمات والمتعاملين مع الجمهور في بعض الجهات الحكومية ، و 1367 شكوى وطلبات من بعض العاملين ، بخصوص ادعاء أحقية زيادة الرواتب والحوافز والمكافآت ، أو فيما يتعلق بالموظفين ، أو استحقاق المكافآت.

جاء ذلك خلال متابعة رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي لجهود نظام الشكاوي الحكومية الموحد التابع لمجلس الوزراء في التعامل مع شكاوى المواطنين خلال شهر يوليو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.