التخطي إلى المحتوى

أعلن اللواء محمود شعراوي ، وزير التنمية المحلية ، إطلاق جهود صندوق التنمية المحلية لبدء تنفيذ خطته للعام المالي الجديد 2022/2023. منها 2 مليون جنيه قدمها الصندوق للمستفيدين كقروض ، و 385 ألف جنيه مشاركة المستفيدين في تنفيذ المشاريع ، لافتاً إلى أن مشروعات الصندوق تنوعت بين الإنتاج الحيواني والدواجن ، ومنافذ بيع المواد الغذائية ، الملابس والأثاث بيع الأعلاف والأسمدة والمحاصيل واللحوم البيضاء والصناعات البيئية والمنزلية ومنتجات الألبان وعسل النحل ومنتجاته.


يأتي ذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية للنهوض بالمجتمع في القرى والمدن المصرية من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر في جميع المحافظات وتوفير فرص عمل حقيقية ومستدامة. الشباب وجميع أفراد الأسرة في المحافظات المختلفة مما يساهم في تقليل معدل البطالة ويساعد على تلبية احتياجات السوق المحلي ويلعب دوره في تحسين الجودة وزيادة المعروض من بعض المنتجات في السوق المصري.

وأوضح اللواء محمود شعراوي أن محافظة أسوان احتلت المرتبة الأولى بين المحافظات المستفيدة من قروض الصندوق بتنفيذ 159 مشروعًا ، مشيرًا إلى أهمية دور الصندوق في تمويل العديد من المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر بما يتناسب مع طبيعتها بالنسبة لسكان القرى. والمحافظات ، وتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية وتحسين المستوى المعيشي ، ومساعدة الشباب على خلق مسار وظيفي خاص بهم ، وخاصة من لديهم أفكار مميزة ويعملون على تطويرها بشكل مستمر ولا يحتاجون لرأس مال كبير. وقال الوزير إن قروض صندوق التنمية المحلية تصب في مصلحة توفير الحياة الكريمة للمواطنين بالتزامن مع الجهود التي تبذلها الدولة في هذا الصدد.

ولفتت الوزيرة إلى أن صندوق التنمية المحلية يدعم جهود تعزيز قدرات المرأة وتمكينها اقتصاديا في جميع محافظات مصر ، وخاصة المعيلات في الريف المصري ، بحيث تتجاوز نسبة المشروعات المعتمدة للمرأة 74.6٪ ، لتصل إلى 100. ٪ في الجيزة والإسماعيلية والدقهلية وسوهاج وشمال سيناء وكفر الشيخ. لافتا إلى أن الصندوق يتبنى مساعدته في إجراء دراسات الجدوى لمشاريعهم وتسويق منتجاتهم اليدوية والحرفية والتراثية من خلال المنصة الإلكترونية أيادي مصر ، تماشيا مع أهمية التسويق الإلكتروني في زيادة نسبة مبيعاتهم من المنتجات وفتح منتجات جديدة. أسواق لها ، خاصة خلال فترات الصعوبات بسبب تداعيات جائحة كورونا والتحديات الاقتصادية.

وأضاف شعراوي أن تمويل المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر ضروري لتقوية الاقتصاد الوطني ، وتعتبر الشركات الصغيرة محركات للنمو وتعتبر العمود الفقري للتوسع الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في المحافظات ، مشيرا إلى أن خطة عمل الصندوق للمالية الجديدة تم توجيه العام لتحقيق التكامل مع المبادرة التي تبناها رئيس الجمهورية “حياة كريمة” للعمل على توفير فرص عمل في قرى المبادرة وتحسين مستوى معيشة الأفراد ودعمهم في إقامة المشاريع. من شأنها أن توفر لهم دخلًا ثابتًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.