التخطي إلى المحتوى

نظمت المنصة المحلية لمبادرة “بلدنا تستضيف القمة المناخية السابعة والعشرون” بمحافظة أسوان ، ندوة حول المشكلات البيئية بقرية نجع الخطارة التابعة للوحدة المحلية بقرية “أبو العلق”. الريش البحري ، بالتعاون مع جمعية الفردوس لتنمية المجتمع في خطارة وجمعية الفردوس لتنمية المجتمع في خطارة. معا للخير “بأسوان ، وجمعية رياض الأطفال بقرية” الطنب “مركز إدفو.


قال الدكتور أحمد زكي أبو كنيز ، رئيس الاتحاد النوعي للبيئة بأسوان ومنسق المنصة المحلية لمبادرة “بلدنا تستضيف القمة المناخية السابعة والعشرون” بالمحافظة ، إن الندوة تهدف إلى رصد مشاكل القرية. توعية النساء بالتغيرات المناخية ، ودورها في التكيف معها ، ونقل خبراتهن إلى الأجيال الجديدة ، وإدارة الاجتماع. وقام كمال حلمي وياسمين خليل بجمع مشاكل القرية وإعداد التوصيات لعرضها على المسؤولين من أعضاء المنصة ومحافظ أسوان.

نظمت المنصة المحلية بأسوان بالتعاون مع مديرية الصحة وجمعية نهضة المرأة بقرية “العطواني” ، ورشة عمل تدريبية حول التغيرات المناخية ، أدارتها سلوى سليمان عضو المنصة ، و استهدف كادر الوحدة الصحية بالقرية حيث تم التدريب على التغيرات المناخية وآثارها السلبية على الصحة. الجمهور ، وأثر الارتفاع المتوقع في درجات الحرارة الناتج عن التغيرات المناخية ، على زيادة نشاط الحشرات ، بما في ذلك الحشرات الناقلة للأمراض ، وكيفية مواجهتها وتجنب مخاطرها ، خاصة في المناطق الريفية التي تتلقى خدمات صحية بسيطة.

وأوضح أبو كنيز أن المنصة المحلية لمبادرة “بلدنا تستضيف القمة المناخية السابعة والعشرون” في أسوان على وشك تنفيذ أنشطة نوعية تستهدف فئات جديدة داخل المجتمع بهدف التأثير عليهم لتغيير سلوكياتهم للتعامل مع قضية المناخ. التغير المناخي ، مشيرا إلى أن المسؤولين الصحيين ومقدمي الخدمات الصحية ، المحافظة في طليعة الفئات المستهدفة من الأنشطة التي تنفذها المنصة المحلية للمبادرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.