التخطي إلى المحتوى

قال المستشار حسين أبو العطا رئيس حزب “المصريين” ، إن اجتماعات الحوار الوطني تسير بشكل منظم ومنضبط ، وهي عملية جادة وليست سطحية ، مؤكدا أن الحوار الوطني سيؤتي ثماره في القريب العاجل. مستقبل.


وأضاف أبو العطا ، في بيان اليوم السبت ، أن المداخلات التي تم تقديمها حتى الآن لإنجاح الحوار الوطني ستؤدي إلى مخرجات على مستوى آمال الشعب المصري ، موضحا أن اجتماعات مجلس الأمن. حقق مجلس الأمناء عدة نجاحات خلال الاجتماع الأول والثاني والثالث ، مبيناً أن مهمة مجلس الأمناء يتولى الأمناء إدارة وتنظيم الحوار الوطني ، وقد قام بتدوين جميع مقترحات ورؤى الأحزاب السياسية ، وقرر أن يجب أن يرتكز الحوار الوطني على ثلاثة محاور رئيسية تتمثل في المحور الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

وصرح رئيس حزب “المصريون” أن مجلس الأمناء وافق على جميع الرؤى التي قدمتها الأحزاب والشخصيات العامة حول موضوعات الحوار الوطني ، مؤكدا أن الاجتماع الثالث لمجلس الأمناء اليوم يهدف إلى التأكد من أن وتلبي جلسات الحوار التوقعات المتعلقة به ، مشيرة إلى أن الحوار الوطني سيبدأ قريبا. بالمحور السياسي ولجانه الفرعية الثلاث ، سنرى مخرجات أعظم استعداد للجمهورية الجديدة.

وأشار إلى أن المجتمع بأسره ينظر إلى الحوار الوطني ونتائجه ، والجميع حريص على المساهمة والمشاركة في الحوار المهم ، وهذا الحوار ليس فقط للنخبة والنخبة بل هدفه الوصول إلى الجميع. ، والجميع يشارك في صنع مستقبل مصر ، مؤكدين أننا جميعًا متحدون وكلنا في قلب رجل واحد ، والدولة تنتظر الكثير ، ومصر تستحق أكثر من ذلك بكثير.

وشدد على أن الإجراءات التي اتخذها مجلس أمناء الحوار الوطني خلال الاجتماعات الأولى والثانية والثالثة للمجلس دليل على جدية وأهمية الحوار الوطني في الوقت الحاضر ، موضحا أن هناك العديد من الملفات المهمة التي تنتظر المناقشة خلالها. وجلسات الحوار الوطني المقرر عقدها خلال الفترة المقبلة على مستوى المحاور السياسية. أو اقتصاديا واجتماعيا وخاصة في ظل التحديات الضخمة التي تواجه العالم أجمع.

وأشار إلى أن جميع القوى السياسية المشاركة في جلسات الحوار الوطني يجب أن تكون هادئة وموضوعية وأن تكون قادرة على طرح رؤى جادة حول مختلف القضايا ، داعيا إلى أن تكون مصلحة الأمة فوق المصالح الحزبية الضيقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.