التخطي إلى المحتوى

استقبل الدكتور ناصر مندور ، رئيس جامعة قناة السويس ، الدكتورة ماجدة عطا منسقة المنصة المحلية لمبادرة “بلدنا تستضيف القمة المناخية السابعة والعشرون” بمحافظة الإسماعيلية ، لمناقشة التعاون المشترك بين الجامعة والمنصة ، والتي كانت تم تشكيلها استعدادًا لقمة المناخ (COP-27) في شرم الشيخ.


وقال رئيس الجامعة في تصريحات خلال لقائه مع منسق المنصة إنهم سينسقون لبدء سلسلة ندوات توعوية وورش عمل للتعريف بالمبادرة وأهدافها ومحاورها التي أطلقتها جمعية المكتب العربي للشباب والبيئة. بالتعاون مع الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” والمنتدى المصري للتنمية المستدامة.

وأوضح أنه سيتم عقد ندوات داخل الجامعة ، بهدف إقامة روابط وثيقة وخلق حوار بناء بين الطلاب والشركاء والجهات المعنية ، من أجل رصد أهم قضايا وتحديات تغير المناخ على مستوى كل محافظة. والعمل على وضع خطط مستقبلية لمواجهة هذه القضايا وتحفيز وتفعيل دور المشاركة. يستعد مجتمع المؤسسات والأفراد ذوي الصلة وذوي الصلة بشكل جيد لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP-27) في شرم الشيخ ، نوفمبر المقبل.

من جانبها قالت الدكتورة ماجدة عطا إن المبادرة تهدف إلى بناء البنية المعرفية للطلاب على أهم المحاور والقضايا التي ستركز عليها مصر خلال القمة ، وتأهيل القطاعات المختلفة مثل مجموعات الشباب والنساء للاستعداد الجيد. لقمة المناخ والمشاركة في أنشطتها.

وأضاف عطا أنه تم إعداد عدد من البحوث حول عدد من القضايا المختلفة في الإسماعيلية ، وفي مقدمتها المياه الجوفية ، وتأثير المحاصيل الزراعية على تغير المناخ ، وخاصة محصول المانجو والمحاصيل الموسمية الأخرى مثل الأرز والشعير.

يذكر أن المكتب العربي للشباب والبيئة أطلق بالتعاون مع الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” والمنتدى المصري للتنمية المستدامة مبادرة “بلدنا تستضيف القمة المناخية السابعة والعشرون” لحشد الجهود. مشاركة منظمات المجتمع المدني في الاستعدادات الجارية لاستضافة قمة المناخ بشرم الشيخ. أصدرت المبادرة ورقة تمهيدية تتضمن أهم المعلومات حول قضية تغير المناخ ، والأسباب التي أدت إلى حدوثه ، وتداعياته. ، وأثر التقلبات المناخية على أسس استمرار الحياة على الكوكب ، وعلى حياة الإنسان بشكل عام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.