التخطي إلى المحتوى

أجرى الدكتور نعيم مصلحي المنسق الوطني لمشروع تعزيز القدرة على التكيف في البيئات الصحراوية “كبرياء” متابعة ميدانية للأنشطة التي نفذها المشروع في محافظة مطروح في المنطقة الممتدة من غرب الضبعة إلى السلوم.


عقد المنسق الوطني لقاء مع م. محمود الأمير المدير التنفيذي لمشروع برايد وقادة مركز التنمية المستدامة بمطروح وممثل مركز بحوث الصحراء في تنفيذ مشروع الكبرياء للوقوف على مراحل تنفيذ الخطة السنوية. حول الأنشطة في جميع التخصصات وبحضور المواطنين المستفيدين من أنشطة مشروع الكبرياء.

وتابع المصيلحي ، معدلات التنفيذ الخاصة ومدى التقدم في تنفيذ أنشطة الحصاد المائي كأحد الأنشطة المهمة المتعلقة بظاهرة التغير المناخي في مناطق رقبة الثعالب بقرية المثاني في منطقة المثاني. مركز نجيلة وكذلك مناطق الدوايا والمقرون واولاد رسلان ومنطقة العوامة والعقريبيل غرب مرسى مطروح ، ووجه بضرورة تكثيف العمل لاستكمال البناء بعدد 700 بئر ، و عدد 60 خزانا جوفية.

بالإضافة إلى إعادة تأهيل 20 بئراً رومانية لحصاد وتخزين حوالي 110.000 متر مكعب من مياه الأمطار في مناطق عمل المشروع الممتدة من غرب الضبعة حتى السلوم والتي تعتمد على الأمطار ، وكذلك إنشاء حوالي 100 سد في الأودية. لتخزين وتخزين حوالي 100،000 متر مكعب لزراعة المحاصيل البستانية. وشدد على ضرورة الانتهاء من هذه الأعمال في نوفمبر 2022.

خلال الجولة الميدانية ، تابع المنسق الوطني بعض المزارع النموذجية الإرشادية المتكاملة وسير العمل في تطوير المراعي ، بما في ذلك إدخال شجيرات الأعلاف والفانوس ، ومتابعة الخدمات التي يقدمها المشروع. للمواطنين في تنمية زراعة الخضار والأشجار البستانية.

وأوضح مصيلحي أن أبرز ما يميز هذا المشروع هو تكامل العديد من الأنشطة ، مثل أنشطة جمع مياه الأمطار ، وتطوير وإعادة تأهيل الأودية ، وتطهير الآبار الرومانية القديمة ، وتطوير المراعي ، ورعاية الماشية والبيطرية ، وإنشاء المدارس ، والصحية الثابتة والمتنقلة. وحدات ، وفصول محو الأمية ، وإنشاء ورصف طرق لربط المجتمعات والقرى والنجوع ، بالتعاون مع الجهات التنفيذية بمحافظة مطروح ، والمتابعة المستمرة للواء خالد شعيب محافظ مطروح.

وشدد المنسق الوطني على أهمية الدور الذي يقوم به الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) ومساهماته الجادة في مجالات التنمية الزراعية المتكاملة والمستدامة بالمنطقة الغربية في إطار رؤية مصر 2030 ، وتحقيق أهداف التنمية الزراعية. أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ، في ضوء الاتفاقيات الدولية للأمم المتحدة التي تشمل تغير المناخ والتصحر والتنوع البيولوجي ، لمواجهة التحديات العالمية فيما يتعلق بالأمن الغذائي من خلال تمويل عدد من المشاريع التنموية في مجالات التنمية الزراعية المستدامة.

مشروع الكبرياء مشروع الكبرياء

مشروع الكبرياء مشروع الكبرياء

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.