التخطي إلى المحتوى

قال مصدر مصري مسؤول ، إن مصر تمارس دورها القيادي التقليدي في الأزمات ولا تقبل العطاءات ، وهدفها الحفاظ على الهدنة والاستقرار في المنطقة وحماية مقدرات السلام.


جاء ذلك في تعليقه على اتصالات مصر المكثفة مع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي لإنهاء التصعيد الحالي في قطاع غزة.

وبحسب المصدر ، فقد دعت القاهرة ، بحسب قناة إكسترا نيوز ، جميع الأطراف إلى ضبط النفس حتى لا تسوء الأمور وتتطور العمليات.

وأشار إلى أن الجهود المصرية لن تتوقف لتحقيق الهدف ، وأن الاتصالات مستمرة منذ بداية حالة التوتر الحالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.