التخطي إلى المحتوى

أطلق المشروع القومي للمحافظة على كيان الأسرة المصرية “مودة” ، برعاية وزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج ، مرحلة جديدة من المبادرة التدريبية المتخصصة للعاملين في جميع محافظات الجمهورية ، وذلك بالتعاون مع مديريات التكافل الاجتماعي وبالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.


وقد تم الإعداد المسبق للمشروع لهذه المرحلة من خلال عقد اجتماع تخطيطي مع ممثلي مديريات التكافل الاجتماعي لتنسيق كافة الاحتياجات اللوجستية وصياغة الخطط التنفيذية للتدريب حتى نهاية العام الجاري.

وبدأت الأنشطة التدريبية في محافظات: أسوان ، والأقصر ، والمنوفية ، وبورسعيد ، والإسكندرية ، والفيوم ، والبحيرة ، وأسيوط ، والسويس ، واستفاد من هذه التدريبات 1746 مشاركًا حتى الآن.
يهدف المشروع من خلال هذه المبادرة إلى تزويد المشاركين المنخرطين – بحضور طرفي العلاقة – بمجموعة متكاملة من المعلومات والمهارات الحياتية المختلفة التي تساعدهم على إنشاء كيان عائلي عادي ، يقوم على مبادئ المشاركة والمسؤولية اهم ملامح السنة الاولى للزواج والطرق المناسبة للتعامل مع التحديات التي تواجهها الاسرة في مختلف الجوانب ، اضافة الى التأكيد على المشاركين بمجموعة من اهم الرسائل المتعلقة بصحة الاسرة ومنها اساليب تنظيم الاسرة وفوائدها المتنوعة ، وأهم الرسائل المتعلقة برعاية الزوجة أثناء الحمل والولادة ، إضافة إلى مناقشة بعض الرسائل الشرعية والدينية المتعلقة بالحياة الأسرية.

ويقوم بهذه التدريبات مجموعة من الأساتذة المتخصصين في مختلف الجوانب النفسية والاجتماعية ، بالإضافة إلى استشاريين متخصصين في مجال تنظيم الأسرة في مجال الصحة الإنجابية.

مبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامنمبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامن

مبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامنمبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامن

مبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامنمبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامن

مبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامنمبادرة التدريب المتخصص للمخطوبين بالتعاون مع مديريات التضامن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.