التخطي إلى المحتوى

تسبب الكرواتي لوكا مودريتش في قلق داخل ريال مدريد ، بعد غيابه أمس الخميس عن تدريب فريقه ، قبل المباراة الودية أمام يوفنتوس ، في إطار الاستعدادات للموسم الجديد.


ولم يكن مودريتش حاضرا في التدريبات الملكية ، بسبب ارتفاع درجة حرارته وإصابته بنزلة برد ، وخضع اللاعب لاختبارات كورونا ، وكانت النتيجة سلبية ، وبعد ذلك تدرب بشكل طبيعي.

مع عودة مودريتش ، سيكون جميع اللاعبين تحت تصرف المدرب كارلو أنشيلوتي ، بعد تعافي داني كارفاخال من التواء في الكاحل منعه من المشاركة ضد برشلونة ونادي أمريكا.

وسيعود ريال مدريد إلى إسبانيا بعد مواجهة يوفنتوس ، وسيواصل الاستعدادات لكأس السوبر الأوروبي التي ستقام يوم 10 أغسطس أمام أينتراخت فرانكفورت الألماني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.