التخطي إلى المحتوى

استقبل محمود شعراوي وزير التنمية المحلية الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بالقاهرة برافين أغراوال ، وروزيلا فانيلي نائب مدير مكتب القاهرة ، وعلاء الزهيري مسؤول العلاقات مع الحكومة. وكالات في البرنامج بحضور الدكتور هشام الهلباوي مساعد الوزير للمشروعات القومية والسفير محمد حجازي. مستشار وزير التعاون الدولي.


في بداية الاجتماع ، أعرب وزير التنمية المحلية عن تقديره للمبادرات والبرامج التي ينفذها البرنامج بالتعاون مع الوزارة في المحافظات المصرية ، وعلى رأسها تنفيذ مشروع التنمية المحلية المستدامة في 72. قرى ووحدات محلية في 6 محافظات: أسوان والأقصر والمنيا والفيوم وبني سويف وقنا. ؛ لجعلها قرى ريفية مستدامة ونموذجية وتمكين المرأة في تلك القرى وخاصة في قرى المبادرة الرئاسية “الحياة الكريمة” ، لافتا إلى أهمية هذا المشروع الذي يجري تنفيذه حاليا في حوالي 72 قرية حتى الآن ، و والتي تشمل ضمن مجالاتها تدريب وتمكين المرأة لتوفير التمويل لتنفيذ المشاريع الصغيرة ومساعدتها في تسويق منتجاتها.

وأكد شعراوي حرص الوزارة على استمرار وزيادة هذا التعاون خلال الفترة المقبلة لتعزيز قدرة الإدارة المحلية على تنفيذ المشاريع والتواصل مع المحافظات وتوفير احتياجات المواطنين والإشراف على منظومة التطوير المؤسسي.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى سعي الوزارة المستمر لبناء منظومة محلية متطورة قادرة على متابعة وتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية وتعكس تطلعات المواطنين وتحسين رضاهم عن الخدمات المحلية المقدمة لهم في مختلف المحافظات. .

واضاف ان الفترة الماضية شهدت استكمال اكثر من 15 برنامجا تدريبيا لحوالي 500 منسق لمشروع ادارة محلية مستدامة في الوحدات المحلية المستهدفة على عدد من الملفات الاساسية لعمل الادارة المحلية ودعمها بشاشات ذكية. الأجهزة اللوحية ، بالإضافة إلى شرح كامل لعملية الاستخدام في كل وحدة محلية. تصميم وتسليم منشورات المشروع.

وأشاد شعراوي بالتدريب الذي تلقاه الموظفون المختارون ، خاصة في الموضوعات والملفات المهمة لعمل الإدارة المحلية خلال الفترة الحالية ، مما يساهم في بناء قدرات العاملين خاصة في مجالات المتابعة الميدانية لتنفيذ المشاريع ، التطوير المؤسسي والتخطيط والتواصل مع المواطنين.

من جانبه أعرب “برافين أغراوال” عن تطلعه خلال المرحلة القادمة لصياغة خطة إستراتيجية شاملة لمبادرات ومشروعات برنامج الغذاء في المحافظات المصرية خلال الفترة من 2023-2027 بمشاركة وزارة التنمية المحلية. والتي تعتبر شريكا رئيسيا في تنفيذ هذه المبادرات ، وقدم مدير البرنامج بعض ملامح الرؤية التي سيعمل عليها البرنامج خلال الفترة القادمة في المحافظات والقرى المستهدفة.

ورحب وزير التنمية المحلية بهذه الرؤية التي يمكن من خلالها تحقيق أهداف التنمية المستدامة في القرى الريفية ، كاستمرار لمبادرة “الحياة الكريمة” ، لافتا إلى أنه يمكن البدء في تنفيذها على عدد محدود من القرى ، ومن ثم سيتم تعميها عن باقي المحافظات مع ضرورة توخي الحذر في الاختيار.

وأكد شعراوي على أهمية الشراكة الحالية بين الوزارة والبرنامج وحرص الوزارة على استكمالها في السنوات المقبلة.

واتفق الجانبان على تشكيل لجنة عمل مصغرة لاستكمال التنسيق للتأكد من أن القرى المستهدفة متكاملة وشاملة من حيث كافة الخدمات والأنشطة ودعم المنتجات التي تتميز بها القرية لتمكين الأسر ودعمها صحياً واجتماعياً واجتماعياً. اقتصادياً ، الاهتمام بالقرية بشكل شامل ، ودعم المزايا التنافسية في القرى.

كما شهد الاجتماع استعراض آخر مستجدات مشروع منصة “عياد مصر” الذي أطلقته وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي وشركة (اسواق مصر). تسويق منتجات الحرف اليدوية والتراثية والحرف اليدوية التي تتميز بها المدن المصرية من خلال المنصة ، بما يساهم في توفير فرص عمل جديدة للشباب والفتيات والنساء في المحافظات.

يشار إلى أن عدد البائعين المسجلين على المنصة في تزايد مستمر ، وجاري تطوير وتحديث الموقع الإلكتروني للمنصة والتحضير لحملة إعلامية عنه ، مما يساهم في زيادة وتوسيع انتشار هؤلاء. المنتجات لفتح أسواق جديدة لها داخليًا وخارجيًا.

كما أشار وزير التنمية المحلية إلى المشاركة الأخيرة لمنصة “أيادي مصر” بالجناح المصري الذي أقيم على هامش قمة المدن الأفريقية بمدينة كيسومو الكينية وكذلك على هامش دول العالم. المنتدى الحضري في بولندا ؛ وهذا يتماشى مع توجيهات القيادة السياسية بضرورة أن يكون للمنصة حضور في المنتديات والمعارض والأسواق الدولية.

وأكد شعراوي أن المنصة تدعم بقوة الحرف اليدوية والتراث والحرف المنتشرة في قرى المحافظات ، حيث سيسهم التسويق الإلكتروني في الترويج لهذه الحرف ومنتجاتها وتحسين دخل الأسر.

أشاد برافين أغراوال الممثل المقيم ومدير مكتب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة بالقاهرة بجهود وزارة التنمية المحلية وجميع العاملين على الجهود المبذولة على أرض المحافظات لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين. . وشراكات فعالة.

وأكد أغراوال حرص البرنامج على تقديم الدعم للمشاريع التي تنفذها الوزارة واستكمال مجالات التعاون المشترك خلال الفترة الماضية في إطار اتفاقية التعاون الموقعة بين الجانبين.

وتم خلال الاجتماع عرض الموقف التنفيذي للمرحلة الثانية من مشروع البوابة الجغرافية “الجغرافية المكانية” للوزارة والذي تم إطلاقه مؤخرًا بالتعاون مع برنامج الغذاء العالمي وإحدى الشركات العالمية والذي يتضمن أنشطة ومعلومات وبيانات مكانية تتعلق بخدمات المواطنين. من مختلف المبادرات والمشاريع على الخرائط الجغرافية والتواصل بين الوزارة. والمواطنين لدعم عمليات صنع القرار.

يشار إلى أنه يتم الانتهاء من النسخة الثانية من البوابة والتي ستشمل عددًا من المشاريع والملفات الخاصة بالوزارة والمحافظات ، بما في ذلك برنامج مشروعكم وإدارة الأزمات على مستوى المحافظات. والمسألة السكانية ، ووجه وزير التنمية المحلية بمواصلة التنسيق بين الجانبين لتحديث المعلومات والبيانات التي يتم تقديمها على البوابة بما يدعم تحقيق اللامركزية وأهداف برامج التنمية التي تهدف إلى رفعها. مستوى معيشة المواطنين.

وأشار اللواء محمود شعراوي إلى أن الاجتماع شهد أيضا استعراض جهود البرنامج في استكمال التطوير المؤسسي والإداري والتقييم المالي لصندوق التنمية المحلية بما يسهم في زيادة دوره في القرى لتقديم قروض ميسرة. للمواطنين لإنشاء المشاريع الصغيرة.

وأوضح وزير التنمية المحلية أنه تمت أيضا مناقشة إمكانية التعاون بين الوزارة وبرنامج الغذاء العالمي فيما يتعلق بإطلاق الوزارة بعض المبادرات التي تهم القارة الأفريقية في مؤتمر المناخ الذي سيعقد في شرم الشيخ في نوفمبر المقبل. خاصة في اطار اهتمام الوزارة بالتعاون مع الدول الافريقية في الملفات ذات الصلة. المدن المستدامة والقضايا التي تهم مواطني القارة.

جانب الاجتماعجانب الاجتماع

جانب الاجتماعجانب الاجتماع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.