التخطي إلى المحتوى

أكد وكيل الأزهر الدكتور محمد الضويني أن الأزهر يحرص على جمع علوم الدين والعالم في مناهجه وتعليمها لطلابه حتى يتمكنوا من الاستفادة منها. بل ذهب إلى أبعد من ذلك إلى الدعوة العملية التي تعامل القلب والجسد معًا.


وقال الدويني – في كلمته خلال حفل تخرج الدفعة 52 بكلية طب البنين بالأزهر بالقاهرة اليوم (السبت) – إن المجتمع كما يحتاج إلى عالم شرعي يعلن أحكام الحلال والحرام في يحتاج إلى طبيب متميز يهتم بأوضاع الصحة والمرض “، لافتا إلى أنه إذا انضم العلم إلى الأديان والأنثروبولوجيا في إنسان ، فهذا هدف ثمين ، وهذا هو نهج الأزهر الشريف في جميع أنحاء العالم. الأعمار .. معربا عن سعادته بالجلوس بين طلابه والتحدث معهم في حفل تخرجهم.

وشدد الدويني على أهمية إطلاع الطبيب على دينه وامتلاكه للكفاءة والمهارة القادرة على مساعدة المجتمع بكل أطيافه ، موضحا أن المجتمع بأمس الحاجة إلى هذه النماذج الأزهرية المضيئة التي تتميز عن غيرها في مزيجهم من العلوم الدينية والدنيوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.